تطبيق الصلاة في الإسلام

كيف حرص الإسلام على النظافة؟

كيف حرص الإسلام على النظافة

عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ”

من يبحث في القرآن والسنة النبوية سيجد نصوصاً كثيرة تدعو إلى النظافة، ولا توجد أمة أشد حرصاً على نظافتها من أمة محمد (صلى الله عليه وسلم)، فالإسلام حث أتباعه على النظافة وأمر بها بشكل عام. فقد ورد عن جابر بن عبد الله (رضي الله عنه) أنه قال: أتانا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فرأى رجلاً شعثاً قد تفرّق شعره، فقال (عليه الصلاة والسلام): “أما كان يجد هذا ما يُسكن به شعره؟”. ورأى رجلاً آخر عليه ثياب وسخة، فقال عليه الصلاة والسلام: “أما كان هذا يجد ماء يغسل به ثوبه؟!”. (رواه أبو داوود)

إعداد: فريق التحرير

ومن مظاهر اهتمام الإسلام بها:

1- جعلها الإسلام سمة من سمات الرجال، وهذه السمة جعلتهم ينالون شرف محبة الله تعالى

قال تعالى: “لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين.” (التوبة: 108)

2- الطهارة شرط لكثير من العبادات كالصلاة والطواف وقراءة القرآن

فقد روى أبوهريرة (رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ”. (رواه البخاري)

– قال الله تعالى: “في كتاب مكنون. لا يمسه إلا المطهرون.” (الواقعة: 78-79)

– ثبت في الصحيحين أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال لعائشة لما حاضت: “افعلي ما يفعل الحاج غير ألا تطوفي بالبيت حتى تطهري”.

3- التطهر بعد قضاء الحاجة، وأن من أسباب عذاب القبر عدم تنزه المرء من بوله

فقد روى أبوهريرة (رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “استنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه”. (رواه الحاكم والدارقطني)

4- الحث على الاغتسال يوم الجمعة وأنه سنة مؤكدة في حق الرجال

فقد ثبت أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم”. (رواه البخاري)

وفي حديث آخر، قال (صلى الله عليه وسلم): “إذا راح أحدكم إلى الجمعة فليغتسل”. (رواه البخاري)

5- جعل النبي صلى الله عليه وسلم النظافة نصف الإيمان

قال صلى الله عليه وسلم: “الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان…”. (رواه مسلم)

6- حرّم الله إتيان المرأة حال حيضها لأنه أذى، وبعد انتهاء الحيض بشرط الطهارة

قال تعالى: “ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين.” (البقرة: 222)

7- أوجب الإسلام الوضوء الطهارة في كل يوم خمس مرات عند كل صلاة، مع ما يتبع أركان الوضوء من سنن وآداب وأن ذلك سبب لمغفرة الذنوب

فعن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال‏:‏ سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول‏:‏ ‏”‏أرأيتم لو أن نهرًا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درنه شيء‏؟‏‏”‏ قالوا‏:‏ لا يبقى من درنه شيء، قال‏:‏ ‏”‏فذلك مثل الصلوات الخمس، يمحو الله بهن الخطايا‏”‏‏.‏‏ (‏متفق عليه‏)‏‏

8- من يحرص على طهارة بدنه ونظافة أعضائه يبعث يوم القيامة مع الغر المحجلين من آثار الوضوء

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏ “‏إن أمتي يدعون يوم القيامة غرًا محجلين من آثار الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته، فليفعل‏”.‏ ‏‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏

9- حث النبي (صلى الله عليه وسلم) على غسل الثياب وتنظيفها

يقول الله تعالى: “وثيابك فطهر”. (المدثر: 4)

فعندما رأى النبي (عليه الصلاة والسلام) رجلاً عليه ثياب وسخة، فقال “أما كان هذا يجد ماء يغسل به ثوبه؟!”. (رواه أبو داوود)

10- حث النبي (صلى الله عليه وسلم) على تنظيف فناء البيت وتطهيره

فعن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “إن الله طيب يُحب الطيب، نظيف يُحب النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا أفنيتكم، ولا تشبهوا باليهود”. (رواه الترمذي)

11- حث النبي (صلى الله عليه وسلم) على تنظيف الفم والأسنان واستعمال السواك

عن عائشة (رضي الله عنها) أن النبي (صلى الله عليه وسلم)، قال‏:‏ ‏”‏السواك مطهرة للفم مرضاة للرب‏”.‏ ‏‏‏(‏رواه النسائي)

12- أكد الإسلام على طهارة المكان الذي تؤدى فيه الصلاة

فعن أبي هريرة قال: قام أعرابي فبال في المسجد فقام إليه الناس ليقعوا به. فقال (صلى الله عليه وسلم): “دعوه وأريقوا على بوله سجلا من ماء، أو ذنوبا من ماء، فإنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين”. (رواه مسلم)

13- حث الإسلام على الاعتناء بالزينة والتطيب

قال تعالى: “يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد…” (الأعراف: 31)

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “من كان له شعر فليكرمه”. (رواه أبو داوود)

وقال (صلى الله عليه وسلم): “حبب إلي من الدنيا النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة”. (رواه النسائي)

14- الاعتناء بنظافة الطريق

وفي حديث آخر يقول النبي (صلى الله عليه وسلم)‏:‏‏ “‏عرضت علي أعمال أمتي حسنها وسيئها، فوجدت في محاسن أعمالها الأذى يماط عن الطريق، ووجدت في مساوىء أعمالها النخاعة تكون في المسجد لا تدفن‏”‏ .(‏رواه مسلم‏)‏‏

وعن أبي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال‏:‏ “تقوا اللاعنين” قالوا‏:‏ وما اللاعنان‏؟‏ قال‏:‏ “‏الذي يتخلى في طريق الناس أو في ظلهم‏”.‏‏ (‏رواه مسلم‏)

15- حث الإسلام على الطهارة عند النوم

فعن البراء بن عازب (رضي الله تعالى عنه) قال: قال لي رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك الأيمن…” (رواه البخاري)

16- حث الإسلام على غسل اليد من الدسم قبل النوم

فعن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه”. (رواه أبو داوود)

17- استحباب المضمضة بعد الطعام

عن ابن عباس (رضي الله عنهما) أن النبي (صلى الله عليه وسلم) شرب لبنا فمضمض وقال: “إن له دسماً”. (رواه البخاري)

18- حث الإسلام على قص الشارب وقص الأظافر وغير ذلك وجعلها من سنن الفطرة.

عن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏”‏عشر من الفطرة‏:‏ قص الشارب، وإعفاء اللحية، والسواك، واستنشاق الماء، وقص الأظفار، وغسل البراجم، ونتف الإبط، وحلق العانة، وانتقاص الماء‏”. (رواه مسلم)

 

 

 

 

 

 

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.