تطبيق الصلاة في الإسلام

صلاة المريض أو الغير قادر على الحركة

أحد النرضى يؤدي الصلاة من دخل المشفى وهو راقد على السرير.

على المسلم أن يتقي الله تعالى ما استطاع فكل واجبٍ يجب عليه لكن بقدر استطاعته إذا عجز عنه سقط.

السؤال:

يقول كثيرٌ من المرضى يؤدي الصلاة على سريره حيث لا يقدر على التحرك أو الحركة وعلى غير طهارة ومنهم على غير القبلة ما حكم صلاة هؤلاء المرضى؟

الجواب:

الشيخ: ينبغي أن نعلم القاعدة العامة في الشريعة التي دل عليها كتاب الله وسنة رسوله (صلى الله عليه وسلم) وهي أنه على المسلم أن يتقي الله تعالى ما استطاع فكل واجبٍ يجب عليه لكن بقدر استطاعته إذا عجز عنه سقط قال الله سبحانه وتعالى:

“فاتقوا الله ما استطعتم…” (سورة التغابن- الآية 64).

وقال تعالى : “والذين آمنوا وعملوا الصالحات لا نكلف نفساً إلا وسعها أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون…” (سورة الأعراف- الآية 24).

وقال سبحانه وتعالى: “لا يكلف الله نفساً إلا وسعها…” (سورة البقرة- الآية 268).

وقال تعالى: “والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون* أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون* ولا نكلف نفساً إلا وسعها ولدينا كتابٌ ينطق بالحق وهم لا يظلمون” (سورة المؤمنون- الآيات 60-63).

وفي الحديث الصحيح عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: “إذا أمرتكم بأمرٍ فأتوا منه ما استطعتم” (رواه البخاري) فهؤلاء المرضى الذين أشار إليهم الذين يصلون على سررهم وبثيابٍ غير طاهرة وغير مستقبلي القبلة كل هؤلاء إذا كانوا قد فعلوا ما يستطيعون من الواجبات في صلاتهم فإنما عجزوا عنه معذورون فيه غير مكلفين به ولا آثمين في تركه.

_________________________________

المصدر:  www.ibnothaimeen.com

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.