تطبيق الصلاة في الإسلام

مسائل في السلام في الصلاة

ما حكم السلام في الصلاة؟ 

– السلام ركن من أركان الصلاة وفرض من فروضها، لا تصح إلا به. هذا مذهب جمهور العلماء من الصحابة والتابعين فمن بعدهم. (شرح النووي على مسلم)

المسألة الأولى:

على من يسلم المسلم في الصلاة؟ 

قال العلماء: إن كان معه جماعة فالسلام عليهم، وإذا لم يكن معه جماعة فالسلام على الملائكة الذين عن يمينه وشماله.

مسائل في السلام في الصلاة

السلام ركن من أركان الصلاة وفرض من فروضها.

المسألة الثانية:

إذا قال سلام عليكم بدون (أل) هل يجزيء؟ 

الجواب: نعم ولكن السنة أن يكون (بأل) فيقول: السلام عليكم.

المسألة الثالثة:

لو قال السلام عليكم فقط هل يجزيء؟ 

في ذلك خلاف بين العلماء، فمنهم من قال لا يجزيء، ومنهم من قال يجزيء لما في حديث جابر: “كنا إذا سلمنا قلنا السلام عليكم” بدون ذكر ورحمة الله، وعلى هذا فيكون قول ورحمة الله سنة وليس بواجب.

المسألة الرابعة:

هل يزيد في السلام وبركاته؟ 

من العلماء من قال الأفضل ألا يزيد في الأولى ولا في الثانية، وذهب بعض من أهل العلم إلى أنه يزيد في التسليمة الأولى وبركاته دون الثانية فيقول في الأولى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وفي الثانية السلام عليكم ورحمة الله لحديث وائل في أبي داود وهو صحيح.

المسألة الخامسة:

لو اقتصر على تسليمة واحدة هل يجزيء؟ 

من العلماء من قال يجزيء، ومنهم من قال لا يجزيء، ومنهم من قال تجزيء في النفل دون الفرض والأحوط أن يسلم تسليمتين.

____________________________________________

المصدر: كتاب الطهارة والوضوء في السنة من الكتب الستة. 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.